الخميس، 19 مارس، 2009

حوار في غرفه الشات 2



بعد خناقه طويله عريضه مع الاب اتجهت البنت الي شاشه الكمبيوتر تنتظر حبيب القلب

الولد : بقي كدا متجيش النهارده ؟

البنت : معلش حصلت ظروف

الولد : خير ؟

البنت : لا عادي ماما كانت تعبانه شويه وودناها الدكتور

الولد : الف سلامه علي ماما خير كان عندها ايه

البنت : عادي متحطش في دماغك

الولد : وانتي عامله ايه انا عاوز اشوفك

البنت : انا تمام استني هبعتلك صورتي

الولد ينتظر بفارغ الصبر

ثم تظهر صورتها امام شاشه الكمبيوتر

الولد في استغراب : ايه ده

البنت : ايه صورتي

الولد : بس انتي شكلك اصغر من 23 سنه بكتير

البنت : اصلها صوره قديمه

الولد : طيب ثوان

يفجاه باب الاوضه يتفتح ويدخل اخوها يوقولها بتعملي ايه ؟؟

البنت : ولا حاجه اعده علي النت

اخوها : بتعملي ايه علي النت وريني

البنت في اضطراب وخوف : قولتلك ولا حاجه

اخوها : وكمان بتزعقي مش كفايا انك بعتيلو صورتك وكنتي عاوزه تروحي تقبليه

البنت في استغراب : مين قالك ؟؟!!!!!!!!!

اخوها : النت ده هيتشال من بكره ومفيش نت تاني نهائي

يدخل الاب مسرعا علي صوت ابنه : في ايه ؟

الاخ : بنتك كانت بتكلم ولد علي النت وبعتتله صورتها وعاوزه تقبله

البنت والدموع تنهمر من عينيها : انت عرفت منين

الاب : يعني الكلام ده صح

الاخ : طبعا صح بس احمد ربنا بقي ان انا اللي كنت بكلمها !!!!!!!!!!!!

يسلام احمد ربنا انا انا اللي كنت بكلمها ... ااااااااااااااه يعني لو مكنتش اخته كان الموضوع هيعدي عادي بالنسبه للاخ وكمان كان هيفرح عشان بعتتله صورتها طيب يا كابتن طالما انت مش راضي علي اختك كدا متردهاش علي بنات الناس مهما برده اخواتك و ينتهي هذا الصراع العائلي بحرمان البنت من النت ؟؟؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق